القائمة الرئيسية

الصفحات

طرق الربح من التجارة الالكترونية (خطوات, أنواع, مجالات, مزايا, عيوب)

ماهي التجارة الالكترونية - كيف ابدأ الربح منها (شرح تفصيلي للمبتدئين)
ماهي التجارة الالكترونية - كيف ابدأ الربح منها (شرح تفصيلي للمبتدئين)

العمل في التجارة الالكترونية هو العمل الذي سيدرّ عليك دخلا ممتازا، ويمكنك بفضلها أن تصبح من الأغنياء إذا واصلت العمل بجد وذكاء.


يقصد بالتجارة الإلكترونية بكل بساطة التجارة باستعمال الانترنت، حيث أنك عوض أن تقوم بعرض سلعك للبيع في الأسواق والمحلات التجارية على أرض الواقع، تقوم بعرضها على الانترنت عبر مواقع التواصل الاجتماعي مثلا أو عبر مواقع تجارية إلكترونية خاصة بذلك.


ولأن أغلب الناس حول العالم يتصفحون الأنترنت بشكل يومي وأصبحوا يستعملونها في كل حياتهم، وأن معظمهم صار يفضل الشراء من الانترنت لما يوفره ذلك من سهولة ويسر، فإن التجارة الالكترونية بذلك أضحت أفضل بكثير من التجارة التقليدية، وصارت من أفضل طرق الربح من الانترنت في عصرنا.


ولهذا فأنت اليوم محظوظ بقراءتك هذا الدليل الشامل من مدونة مقبول للمعلوميات لتتعرف على أحد أهم مواقع الربح من الانترنت الصادقة على الإطلاق


خطوات البدأ في التجارة الالكترونية

خطوات البدأ في التجارة الالكترونية
خطوات البدأ في التجارة الالكترونية

إذا كنت مبتدئا فلا بأس أن يكون لديك غموض حول مفهوم التجارة الالكترونية وكيفية الربح منها، وتبحث عن شرح عملي واضح لتستوعب جيدا وتكوّن لديك فهما شاملا قابلا للتطبيق على أرض الواقع و هذا ما سأقدمه لك في هذا الموضوع.


بحيث سأتناول كل جوانب الربح من التجارة الالكترونية من الصفر عبر فقرات متسلسلة، وستكون على الشكل التالي:


  • اختيار المنتوج الرابح او الاكثر مبيعا : ستتعرف في هذه الفقرة عن كيفية اختيار المنتج المربح والمناسب لك لبيعه على الانترنت وذلك عبر تعليمات وإرشادات دقيقة، وستتعرف أيضا على كل الطرق والمصادر الممكنة للحصول على السلع بطريقة صحيحة.
  • اختيار استراتيجية العمل في التجارة الإلكترونية : في هذه الفقرة سأقدم لك شرحا دقيقا للاستراتيجيات المختلفة التي يتم اتباعها في العمل في التجارة الالكترونية، وأشرح كل استراتيجية وكيفية تطبيقها، لتقوم أنت باختيار الاستراتيجية المناسبة لك للبدء.
  • طريقة بيع المنتوجات عبر الانترنت : هنا ستفهم كيف يتم وضع المنتوجات على الانترنت و عرضها للبيع وكيفية التواصل مع الزبناء واستلام الاموال وما إلى ذلك، والعديد من الإرشادات في هذا الصدد، وكل هذا سيكون عبر شرح عمَلي يمكنك تطبيقه بسهولة
  • وسائل وطرق ارسال المنتج إلى المشتري : وفي هذه المرحلة شرح كامل لوسائل الشحن والتوصيل التي تمكنك من إيصال الطلبيات للمشترين، بالإضافة إلى مجموعة من الإرشادات المفيدة.

1-اختيار المنتوج الرابح او الاكثر مبيعا

أول شيء ستحتاج إليه لبدء التجارة الالكترونية هو التفكير في المنتج الذي ستقوم ببيعه والمتاجرة فيه،


حيث أن مجالات التجارة على الانترنت لا تحصى، ولا حدود للمنتجات التي يمكنك بيعها وتحقيق الربح منها.

لذلك فأنت ملزم بالتفكير في نوع الأشياء التي ترغب في بيعها، وفي نفس الوقت التفكير في المصدر الذي ستحصل منه عليها بطريقة تجعلك تربح أكثر في مجال التجارة الالكترونية.


نوع المنتج

كما ذكرنا سلفا فإن أنواع المنتجات التي تباع على الانترنت لا تحديد لها، إذ يمكنك بيع أي شيء أردت، سواءا كان ملموسا كاللباس مثلا أو كان رقميا كالكتب الالكترونية أو دورات تعليمية، إلخ


غير أن الاختيار الصحيح لما يمكن بيعه هو السبيل الأول للوصول إلى نتائج مرضية في التجارة الالكترونية, ولكي تحدد وتعرف نوع المنتج المربح والمناسب بالنسبة لك لبدء التجارة الالكترونية، إليك التعليمات والمعايير التي يجب عليك الاعتماد عليها:


  • قم بالبحث عن الأشياء المطلوبة أكثر ويحتاجها الناس في المنطقة التي ستعرض فيها منتجاتك، هذا سيساعدك في تحديد المنتج الصحيح.
  • إذا كان لديك محتوى على الانترنت موقع إلكتروني، قناة على يوتيوب، حساب على انستغرام وغير ذلك، فاختر منتج له علاقة بذلك المحتوى لكي تقوم بالتسويق له هناك مع أشخاص مهتمين به.
  • إذا كنت خبيرا في مجال له علاقة بمنتج معين، فهذا المنتج سيكون هو الأفضل بالنسبة لك، حيث إنك ستكون ناجحا في تقديم المشورة والإرشادات للعملاء.
  • إذا كانت لديك مهارة صنع منتج معين بنفسك سواءا كان ماديا أو رقميا ( كتابة الكتب الالكترونية مثلا )، سيكون هذا مربحا أكثر بالنسبة لك عند عرضه للبيع، حيث أنك هنا لا تحتاج لتكاليف الشراء.

مصدر المنتج

أولا إذا كنت تصنع بعض الأشياء وتريد بيعها على الانترنت، فالمصدر هنا هو أنت نفسك، وما عليك سوى عرض سلعك على الانترنت لبيعها،
أما إن كنت تريد شراء المنتجات وإعادة بيعها فهناك طريقتين:


  • إما الشراء من إحدى الأسواق أو المحلات التجارية بمنطقتك، ويجب أن تختار أفضل محل من حيث جودة المنتج وثمنه.
  • أو الشراء من الانترنت عن طريق إحدى المواقع التجارية ويعتبر موقع علي اكسبريس وموقع علي بابا من أفضل المواقع لأجل ذلك.

تقوم بشراء مخزون ( كمية كبيرة ) من المنتج المرغوب، ثم تبيعه بالتقسيط فتحصل على الأرباح.


2-اختيار استراتيجية العمل في التجارة الإلكترونية

هناك العديد والعديد من نماذج الأرباح في التجارة الإلكترونية والأساليب التي يتّبعها العاملين فيها، بل ويمكنك مع الوقت واكتساب المهارة من اكتشاف أسلوبك الخاص في البيع والشراء وتطوير نفسك مهما كانت الاستراتيجية التي تتبعها،


أما الآن فستتعرف على الاستراتيجيات الثلاث المختلفة التي يتم العمل بها بشكل موحد حول العالم للربح من التجارة الالكترونية:


الدروبشيبين Drop shipping

هذه هي أفضل وسيلة الربح من الانترنت بدون راس مال، بحيث أنك هنا لا تحتاج إلى شراء المنتوج، بل تقوم فقط بجلب المشتري وتتعامل معه أنت كوسيط ثم تحصل على فائدتك،


لتفهم أكثر تخيل أنك مثلا تريد المتاجرة في منتوجات من نوع X.
تقوم بالذهاب إلى موقع أمازون مثلا أو إحدى المواقع التي تكون بها الأثمنة منخفضة، ثم تبحث عن المنتوج X هناك.


تجد مثلا ثمن المنتوج X على أمازون هو 5$، أنت لا تقوم بشرائه وإنما تأخذ صورته ومواصفاته وتعرضها على متجرك الإلكتروني أو على مواقع التواصل الإجتماعي


ثم تحدد ثمنا جديدا للمنتوج على متجرك مثلا 8$
  • بعد أن يقوم أحدهم بطلب المنتوج من عندك، ويزودك بعنوانه ومعلوماته ثم يدفع لك 8 دولارات.
  • تذهب أنت آنذاك إلى موقع أمازون لطلب المنتوج، وتقوم بإدخال نفس العنوان والمعلومات التي أدلى بها ذلك الشخص على متجرك في حين أنك تدفع 5 دولار فقط لامازون.
  • وهكذا يصل المنتوج إلى الشخص الذي طلبه بدون أي مجهود منك وتحصل أنت على 3 دولار كربح خالص.

شراء المنتوجات من علي اكسبريس

هذه الاستراتيجية هي التي يستعملها أغلب الذين يعملون في التجارة الإلكترونية ويمكنك تطبيقها باتباع الخطوات التالية:


لنفترض أنك تريد التجارة في الساعات الذكية مثلا.
تقوم بالدخول إلى موقع علي اكسبريس وتبحث عن نوع الساعات المطلوبة, ثم تشتري المخزون الذي يكفيك من هذه الساعات ليصلك إلى منزلك،


تجد في هذه المقالة خطوات الشراء من علي اكسبريس بالتفصيل

بعد أن تتوصل بالمشتريات والتحقق منها قم بوضعها في مكانها المخصص، ثم ابدأ في تصويرها و عرضها للبيع على الانترنت.


يجب مراعاة تحديد الأثمنة للزبناء، حيث أنك في هذه الحالة تحصل على المنتوج بثمن رخيص :


ثمن "ساعة ذكية" على موقع على اكسبريس مثلا هو 10 دولار، لكن عندما تشتري بالجملة يصبح ثمن الساعة الواحدة 6 دولارات مثلا.
وبذلك يمكنك بيعها لعملائك بثمن مناسب ومربح في نفس الوقت.


الشراء من محلات البيع بالجملة

هذه الطريقة هي مشابهة للطريقة أعلاه وتتبع فيها نفس الخطوات والمراحل، غير أنك هنا لا تحتاج إلى موقع علي اكسبريس أو إلى أي موقع تجاري على الانترنت.


ولكن تبحث عن إحدى الأسواق أو المحلات التجارية بمنطقتك أو بلدك ثم تقوم بشراء المنتوجات منه بأثمنة مربحة و إعادة بيعها على الانترنت باستعمال متجرك الالكتروني أو مواقع التواصل الاجتماعي.


3-اختيار طريقة عرض المنتجات عبر الانترنت

لبيع منتجاتك فأنت تحتاج لفضاء أو موقع على الانترنت يكون بمثابة محل تجاري افتراضي، حيث تقوم بعرض سلعك عليه والتعامل مع المشترين عن بعد، ويسمى هذا الموقع في عالم التجارة الالكترونية بالمتجر الالكتروني.


هناك العديد من الطرق التي تمكنك من الحصول على متجر الكتروني لمشاركة منتجاتك عليه وبيعها، وإليك أهمها:


Facebook marketplace

هذا المتجر موجود على منصة فيس بوك، ولا شك أنك تتصفحه بشكل دوري لتقوم بمشاهدة السلع والخدمات المعروضة عليه من طرف المستخدمين


وهذه هي الفكرة، فأنت تقوم فقط بإنشاء حساب على فيس بوك ثم تذهب إلى: 


قسم "فيسبوك ماركت بليس" >>تضغط على خيار "بيع" >> تقوم بإدخال المعلومات الخاصة بمنتجك من ثمن، وصف، صور، إلخ.


كما يتيح لك فيس بوك إمكانية نشر منتجك على مجموعات البيع والشراء وعلى صفحتك الشخصية، وحين يقوم أحدهم بطلب المنتج فإنه يتواصل معك عبر الفيس بوك أو رقمك إذا قمت بإضافته في المعلومات.


ثم تتم باقي العمليات كدفع المال واستلام المنتج باتفاق مباشر بينك وبين العميل وبشكل مستقل عن فيس بوك.


وتبقى هذه الطريقة لبيع المنتجات على الانترنت هي أفضل طريقة مجانية وبسيطة، بحيث يمكن للجميع البدء بها واستغلالها، غير أنها ليست مربحة بشكل كبير ولا يمكن الاعتماد عليها دائما.


منصة Youcan shop

يوكان هي منصة إلكترونية تتيح لك إنشاء متجر الكتروني احترافي بتصميم جاهز، ومجموعة من المميزات التي تبسط عليك التعامل مع متجرك وإدارته بسهولة.


تقوم بالتسجيل في المنصة وتبدأ في إكمال المعلومات والخطوات الخاصة بإنشاء متجرك الالكتروني لكي يكون صالحا لعرض المنتوجات عليه ثم الترويج له لجلب العملاء.


من مميزات هذه المنصة كونها عربية وتدعم 10 لغات مختلفة من بينها العربية والانجليزية، كما أنها تتيح مجموعة من التسهيلات من أجل إدارة أفضل لمنتجاتك وتعاملاتك مع الزبناء.


فيما يخص طرق الاشتراك في منصة يوكان، فأنت تختار بين نظامين، إما الاشتراك الشهري بحيث تقوم بالدفع مرة واحدة في الشهر، أو الاشتراك بالعمولة بحيث تدفع رسوم عن الأرباح التي تحققها بنسب مئوية يتم تحديدها.


منصات أخرى

هناك العديد من المنصات الالكترونية للمتاجر الجاهزة، شبيهة بمنصة يوكان من حيث المبدأ، فكلها توفر لك متجرا الكترونيا جاهزا، غير أنها تختلف من حيث التكلفة والتصميم.


و من أشهر هذه المنصات نذكر المنصتين العالميتين:


Shopify

تتميز بتوفيرها لقوالب متنوعة بعضها مجاني والآخر مدفوع، من أجل تصميم أفضل لموقعك وتحسين واجهته، وكذا سهولة تسييره.


WordPress

هذه المنصة الغنية عن التعريف لإنشاء المواقع الالكترونية والمدونات، توفر أيضا منصة لإنشاء المتاجر الاكترونية WooCommerce.


4-وسائل وطرق ارسال المنتج إلى المشتري

مرحلة شحن المنتج هي المرحلة الأخيرة من مراحل البيع، لكنها إذا لم تتم بالطريقة الصحيحة فبإمكانها أن تكبدك خسائر كبيرة.


في هذه الفقرة ستتعرف عن الطرق الممكنة للشحن، وسأقدم لك بعض النصائح المهمة لكي تنجح في هذه المرحلة.


طرق الشحن

هناك الكثير من الوسائل لشحن المنتجات وتوصيلها للعملاء، ولكنني هنا سأقوم بتقسيمها إلى قسمين لكي يسهل عليك الفهم.


الطريقة الأولى : تقوم أنت بنفسك بتوصيل المنتج بواسطة دراجتك النارية مثلا أو تكلف أحد معارفك، وهي طريقة بسيطة ولن تكلفك الكثير.


فإذا كان عملاؤك من نفس منطقتك، وكانت الطلبيات معدودة، أو كانت قابلة للكسر مثلا أو يجب توصيلها طازجة إلخ، فإن هذه الكريقة هي المناسبة للشحن.


الطريقة الثانية : بالاستعانة بشركة شحن خاصة، فهناك العديد من شركات الشحن في كل البلدان، في المغرب مثلا نجد "شركة أمانة".


تقوم بتكليف إحدى تلك الشركات وتزويدها بمعلومات المشتري ثم يصله المنتج في وقت يتم تحديده من طرف الشركة.


وتقوم شركة الشحن بتزويدك برقم تتبع, تقوم أنت بمشاكته مع المشتري ليتمكن من تتبع المنتج ومراحل شحنه.


وهذه الطريقة هي التي يستعملها جل العاملين في التجارة الإلكترونية لما توفره من سهولة وخفض التكاليف الخ.


نصائح
  • احسب وتوقع تكاليف الشحن بشكل مسبق لتحديد ثمن مناسب للمنتج، أو اطلب من العميل أن يدفعها بنفسه.
  • يجب أن يصل المنتج لصاحبه في الوقت المضبوط الذي تم الاتفاق عليه لكي لا تفقد ثقة عملائك.
  • قارن بين شركات التوصيل المختلفة من حيث التكلفة ومدة الشحن لكي تختار الشركة الأفضل.

ماهي أنواع التجارة الالكترونية

ماهي أنواع التجارة الالكترونية
ماهي أنواع التجارة الالكترونية

انتشرت التجارة الالكترونية في العقدين الأخيرين بشكل كبير جدا وفي العالم كله، وازداد هذا الانتشار مع تطبيق الحجر الصحي مؤخرا، فقد شملت التجارة على الانترنت كل المجالات وتعددت أنواعها.


يمكن تحديد أنواع التجارة الالكترونية بالاعتماد إما على نوع المنتجات التي يتم بيعها، وإما من حيث طرفي  العملية التجارية (البائع والمشتري) 

1-أنواع التجارة الالكترونية من حيث طرفي عملية البيع

تتعدد الأطراف التي تدخل في عملية البيع والشراء عبر الانترنت، فليس دائما يكون البائع هو الشركة المصنعة للمنتج والشاري هو الفرد المستهلك، إذ يمكن أن تتم التجارة الالكترونية بين شركة وشركة أخرى أو بين شركة وجهة حكومية. وإليك شرحا لكل هذه الأنواع.


B2C من الشركة إلى المستهلك 

هذا النوع هو الأكثر شيوعا في التجارة على الانترنت وهو النوع الكلاسيكي الذي بدأت به التجارة من الأساس، بحيث تتم العملية هنا بين الشركة أو العلامة التجارية صاحبة المنتج والفرد المستهلك.


يتمثل هذا النوع من التجارة على الانترنت ببساطة في متجر إلكتروني أو أي وسيلة أخرى على الانترنت تعرض السلع للأفراد.


وكمثال على هذا النوع نستحضر أشهر المواقع التجارية العالمية أمازون وأشهر المتاجر العربية جوميا أو سوق.كوم.


B2B من شركة إلى شركة

تتم هذه العملية التجارية بين طرفين تجاريين يحتاج أحدهما لخدمات ومنتجات الطرف الآخر ليستعملها في نشاطه التجاري الخاص، وتكون هذه العملية التجارية في غالب الأحيان طويلة الأمد ولا تقتصر فقط على شراء منتج كما هو الحال بالنسبة للنوع السابق.


ويتجلى هذا النوع من التجارة الالكترونية مثلا في الشركات التي تقدم حلولا تقنية لشركات أخرى، أو شركات شحن وتوصيل المنتجات إلخ.


B2G من شركة إلى جهة حكومية

يوجد أيضا هذا النوع من التجارة على الانترنت، حيث تتم المعاملات بين شركة تقدم خدمة أو منتجا معينا (الطرف البائع) وهيئة حكومية تحتاج لتلك الخدمة (المشتري).


وكمثال على ذلك: عندما تريد الحكومة وضع تطبيق للأندرويد يمكّن المواطنين من الاستفادة من خدمة معينة، فإنها تتجه حينها إلى شركة مصنعة للتطبيقات لتنجز لها المهمة مقابل المال، وهكذا تتم تجارة ال B2G.


C2B من الفرد إلى الشركة

على عكس التجارة الشائعة التي تحصل من طرف بائع إلى فرد مستهلك، فإن هذا النشاط التجاري يتم في المنحى المعاكس من الفرد إلى صاحب المنتج.


حيث أن أغلب العلامات التجارية صارت تستغل بعض الخدمات التي يقدمها الأفراد من أجل زيادة مبيعاتها.


ونذكر على سبيل المثال مشاهير مواقع التواصل الاجتماعي حين يقومون بالتسويق لمنتج تابع لشركة معينة على صفحاتهم.


G2B من جهة حكومية إلى شركة

يمكن للحكومات أيضا تقديم الخدمات للشركات التجارية وفق قوانين واتفاقيات محددة، وهذا هو النوع الأخير من التجارة الالكترونية.


ومن الأمثلة الشائعة على ذلك نذكر خدمة الدفع الالكتروني التي توفرها المؤسسات المالية التابعة للحكومة لتسهيل عمليات البيع والشراء عبر الانترنت.


حيث عند كل عملية دفع الكتروني تتلقاه الشركة التجارية من العملاء، فإن هذه الشركة تدفع رسوما وضرائب للمؤسسة المالية للدولة على ذلك.


2-أنواع التجارة الالكترونية من حيث نوع المنتجات

كما سبق وأشرنا فإن السلع التي يتم بيعها على الانترنت لا حدود لها، ولكننا في هذه الفقرة سنقوم بتقسيمها إلى أنواع وفق معايير محددة

التجارة الإلكترونية في المنتجات الملموسة.

هذه التجارة تعتمد على الأشياء المادية التي يحتاجها الأفراد في حياتهم، والتي يمكن أن تتمثل في أثاث المنزل، لباس، أجهزة إلكترونية، وكل ما يمكن شراؤه عبر الانترنت من قبيل المنتجات الملموسة، وهنا يكون من الضروري توصيل السلعة للمشتري باستعمال تقنيات الشحن المعروفة.


منتجات رقمية

هذا الشق من التجارة يشمل كل المنتجات التي تكون رقمية وليس لها شكلا فيزيائا، فهناك الكثير من الأمور من هذا النوع مطلوبة بشكل كبير على الانترنت.


هناك مثلا الكتب الالكترونية التي يتم بيعها بكثرة على الانترنت حيث صار هذا النوع من القراءة مفضل لدى الكثيرين.


وهناك برامج الحاسوب وتطبيقات الموبايل المدفوعة والدورات التعليمية وما إلى ذلك من المنتجات التي يتم استخدامها بشكل الكتروني.


بيع الخدمات 

الإسم المعروف لهذا القسم من التجارة الالكترونية هو العمل الحر، حيث يقوم البائع بعرض خدمته عبر إعلان يضعه على إحدى منصات العمل الحر مرفوقا بوصف دقيق للخدمة التي يقدمها وثمنها، فهناك العديد من المنصات على الانترنت منها العربية ومنها العالمية خاصة ببيع وشراء الخدمات.


وتتطلب هذه التجارة أن تكون متمكنا من حرفة معينة قابلة للبيع على الانترنت، ومن أمثلة ذلك : التصميم، إنشاء التطبيقات والمواقع الالكترونية، التعليق الصوتي، كتابة المقالات، ...


مزايا التجارة الالكترونية

مزايا التجارة الالكترونية
مزايا التجارة الالكترونية

إن النجاح الكبير الذي تشهده التجارة باستعمال الانترنت، لا يمكن تفسيره إلا بوجود إيجابيات ومزايا كثيرة لهذه الوسيلة الحديثة في البيع والشراء بخلاف التجارة التقليدية.


حيث إن جل الأفراد صاروا يفضلون التسوق من المنزل، كما أن الشركات التجارية صارت تضع الانترنت من الأولويات لبيع منتجاتها والتواصل مع العملاء، وكل ذلك راجع للفوائد والميزات التالية:


مزايا التجارة الالكترونية بالنسبة للمشتري

  1. اختيار المنتج الأقل تكلفة بسهولة : بفضل الانترنت يمكنك بضغطة واحدة البحث عن المنتج الذي تريد شراءه في مختلف المواقع التجارية لتعرف المتجر الذي يعرضه بثمن قليل.
  2. الحرية في التسوق : يمكنك تصفح المتاجر الالكترونية والمنتجات بحرية وفي أي وقت أردت، وكل ذلك باستعمال هاتفك الذكي فقط، وفي أي مكان كنت.
  3. الانفتاح على السوق الخارجية : حيث باستطاعتك شراء المنتجات الموجودة بالمناطق البعيدة أو التابعة للشركات العالمية المختلفة، والتي لن تكون متوفرة دائما بمنطقتك.
  4. توفير الوقت والجهد : عملية الشراء على الانترنت تتم فقط بضغطات معدودة على هاتفك ثم تنتظر وصول المنتج إليك، فلن تحتاج للتنقل أو السفر ولا إلى نقل المنتج بنفسك.

مزايا التجارة الالكترونية بالنسبة للبائع

  1. توفير مصاريف بناء المحلات التجارية : تعتبر مصاريف إعداد أسواق التجزئة والمحلات التجارية التقليدية مكلفة مقارنة بالمتاحر الالكترونية على الانترنت التي يتم تصميمها بتكلفة أقل.
  2. الوصول إلى أكبر عدد من العملاء : تستطيع الشركات التجارية بفضل الانترنت أن توصل منتجاتها إلى كافة أنحاء العالم لجلب أكبر عدد من الزبناء وبالتالي زيادة الأرباح.
  3. سهولة التعامل مع العملاء : من مميزات المتاجر الالكترونية أنها تسهل عمليات البيع والشراء وخاصة على الشركات التجارية، فتمكنها من التحكم الكامل في التعاملات والطلبات الكثيرة من العملاء بشكل بسيط.
  4. استعمال بيانات المشترين : أغلب مستخدمي الانترنت لا يكون لديهم مشكلة في مشاركة بياناتهم ومعلوماتهم مع المتاجر الالكترونية حين يقومون بعملية شراء، وهذه البيانات بعد تحليلها تتمكن الشركات التجارية من تقديم خدمات أفضل وتسويق ناجح لمنتجاتها.

عيوب التجارة الالكترونية

عيوب التجارة الالكترونية
عيوب التجارة الالكترونية

بالرغم من كل الايجابيات والإضافات المفيدة التي قدمتها شبكة الانترنت لمفهوم التجارة، إلا أن ذلك كان له انعكاسات سلبية بشكل واضح في كثير من المجالات. 


فقد ظهرت التوقعات المخيفة والتحذيرات من التجارة الالكترونية حتى قبل انتشارها الكبير، وكانت كلها توقعات صحيحة.


هذه هي أبرز المشاكل التي يعاني منها قطاع التجارة الالكترونية.


النصب والاحتيال.

عدم امتثال المعاملات التجارية على الانترنت لمستندات أو وثائق تدعمها يجعل إمكانية التلاعب وتزوير المنتجات أمر وارد، 


فكم من المشترين من الانترنت يعربون عن مشاكلهم على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث يقومون بطلب منتج معين فيتوصلون بمنتج مضلل.


كما أن بعض المشترين بدورهم يحتالون على التجار الذين يدعمون خدمة الدفع عند الاستلام، حيث يقوم الشاري بطلب المنتوج وإدخال عنوان ومعلومات مزيفة، ثم يتكبد البائع مصاريف الشحن دون جدوى
وهذا المشكل نجده في البلدان العربية بشكل أكبر.


عدم إمكانية فحص السلعة

من عيوب التجارة الالكترونية أن البائع لا يستطيع رؤية المنتوج وتصفحه عن قرب أو تجربته، بل يعتمد في الشراء فقط على الصور والمواصفات المعروضة على الموقع التجاري.


وهذا من طبيعة الحال يحول دون اختيار المنتوج الأفضل في كثير من الأحيان، وخاصة عندما تكون العلامة التجارية غير مشهورة ومن المحتمل التشكيك في جودة منتجاتها.


القرصنة والاختراق

من أكبر التحديات التي يواجهها مستخدمي المتاجر الالكترونية مشكل الاختراق، حيث أنه من الوارد أن يتعرض الموقع الالكتروني للقرصنة، أو أي خلل بأنظمته وبرمجته، والتي بإمكانها أن تبطل كل المعاملات وبيانات العملاء أو اختراقها.


هذا المشكل يواجه بشكل كبير المبتدئين في إدارة هذا النوع من المواقع أو المبتدئين في مجال التجارة الالكترونية بشكل عام، أما كبار الشركات فإن فريقا خاصا بالأنظمة المعلوماتية يكون موظفا لديها لأجل ذلك، مما يقلل من فرص الاختراق أو التعطيل.


مشكل الضرائب

من المشاكل الأولى التي يعاني منها المشتري في التجارة الاكترونية مشكل الضرائب، إذ يكون مجبورا على دفع رسوم ومستحقات عند رغبته في التسوق باستعمال الانترنت.


وتنقسم هذه الضرائب إلى قسمين:

الأولى هي تلك التي يتم دفعها على بطاقة الائتمان المستعملة في الشراء من الانترنت، وتختلف طريقة تأديتها من شركة بنكية إلى أخرى.


والثانية هي الرسوم الجمركية التي تتم تأديتها على المنتجات المشتراة من خارج البلد حين يتجاوز سعرها الثمن المحدد من طرف الجمارك.

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات